021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
باپ کا بعض بیٹوں کو اپنی ہبہ سے محروم کرنا
..ہبہ اور صدقہ کے مسائلہبہ کےمتفرق مسائل

سوال

ایک شخص سردار نظرمحمد خان نےاپنے پانچ بیٹوں اورتین بیٹیوں میں سے صرف ایک بیٹے کو جائیداد دی ہے اورباقی جائیداد پوتوں کو دی ہےاور بقیہ اولاد کو محروم کیاہے،کیا یہ جائز ہے ؟ ازروے شریعت جواب مرحمت فرما کر ممنون فرمائیں۔

o

باپ کواپنی زندگی میں اختیارہوتاہے کہ اپنی جائداد جس بیٹے کو چاہے دےکرقبضہ کرائےاورجس کوچاہے نہ دے ،البتہ بلاوجہ کسی کو محروم کرنایا کم دینا براہے اوراگر معقول وجہ سے ایساکیا جائے تو کچھ مضائقہ نہیں ۔

حوالہ جات

السنن الكبرى للبيهقي وفي ذيله الجوهر النقي - (ج 6 / ص 176) عن حصين عن عامر قال سمعت النعمان بن بشير يقول وهو على المنبر : أعطانى أبى عطية فقالت له عمرة بنت رواحة : لا أرضى حتى تشهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال فأتى النبى -صلى الله عليه وسلم- فقال : إنى أعطيت ابن عمرة بنت رواحة عطية وأمرتنى أن أشهدك يا رسول الله قال :« أعطيت سائر ولدك مثل هذا ». قال : لا قال :« فاتقوا الله واعدلوا بين أولادكم ». قال فرجع فرد عطيته. رواه البخارى فى الصحيح عن حامد بن عمر وأخرجه مسلم من وجهين آخرين عن حصين. السنن الكبرى للبيهقي وفي ذيله الجوهر النقي - (ج 6 / ص 177) عن ابن عباس قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :« سووا بين أولادكم فى العطية فلو كنت مفضلا أحدا لفضلت النساء ». وفی خلاصة الفتاوی ج: 4ص: 400 رجل لہ ابن وبنت اراد ان یھب لھما فالافضل ان یجعل للذکرمثل حظ الانثیین عندمحمد وعند ابی یوسف رحمہ اللہ بینھماسواء ھو المختارلورود الآثار. رد المحتار - (ج 24 / ص 42) وفي الخانية لا بأس بتفضيل بعض الأولاد في المحبة لأنها عمل القلب ، وكذا في العطايا إن لم يقصد به الإضرار ، وإن قصده فسوى بينهم يعطي البنت كالابن عند الثاني وعليه الفتوى ولو وهب في صحته كل المال للولد جاز وأثم. رد المحتار - (ج 24 / ص 42) ( قوله وعليه الفتوى ) أي على قول أبي يوسف : من أن التنصيف بين الذكر والأنثى أفضل من التثليث الذي هو قول محمد رملي.
..

n

مجیب

سید حکیم شاہ صاحب

مفتیان

آفتاب احمد صاحب / محمد حسین خلیل خیل صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔