021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
دوکان کی زکاۃ ادا کرنے کا طریقہ
68947زکوة کابیانسامان تجارت پر زکوۃ واجب ہونے کا بیان

سوال

میری دو دکانیں ہیں : ایک کپڑے کی اور ایک  ٹیلرنگ کی،  بعض اوقات قرض دینا یا لینا ہوتا ہے۔ دونوں صورتوں میں  دونوں دوکانوں  کی زکا ۃ  ادا کرنے کا شرعی طریقہ کیا ہے؟  کیا سلائی کی مشینوں پر زکاۃ ہوگی؟

o

زکاۃ ادا کرنے کا طریقہ یہ ہےکہ قمری حساب سے جس تاریخ کو آپ نصاب کے مالک ہوئے تھے، اس کا محتاط اندازہ کرلیں،  پھر ہر سال جب وہ تاریخ آئے تو اس تاریخ کو  جو بھی نقد رقم ، سونا، چاندی اور بیچنے کے لائق سامان آپ کی ملکیت میں ہو،  اس کی قیمت فروخت  اور   جتنے قرضے آپ نے دوسروں سے لینے ہیں، وہ جمع کرلیں۔ ان تینوں کی مجموعی قیمت لکھ لیں، پھر آپ کےاوپر جو قرضے واجب ہیں ، وہ اس مجموعی  قیمت سے منہا کرلیں، جو رقم بچے،اگر وہ ساڑھےباون تولہ چاندی کی قیمت کے برابر یا اس سے زائد ہو تواس کی  زکاۃ نکال دیں۔

سلائی کی مشینوں پر زکاۃ نہیں ہے۔

حوالہ جات

قال العلامةالحصكفي رحمه الله: (وحولها) :أي الزكاة (قمري) بحر عن القنية (لا شمسي) وسيجئ الفرق في العنين. ( الدر المختار: 131) وفي الهندية: العبرة في الزكاة للحول القمري ،كذا في القنية.( الفتاوى الهندية:1/ 175) قال المرغيناني الفرغاني رحمه الله: ومن كان عليه دين يحيط بماله/ فلا زكاة عليه، وقال الشافعي رحمه الله تجب ؛لتحقق السبب ،وهو ملك نصاب تام. ولنا: أنه مشغول بحاجته الأصلية، فاعتبر معدوما كظماء المستحق بالعطش وثياب البذلة والمهنة، وإن كان ماله أكثر من دينه زكى الفاضل إذا بلغ نصابا ؛ لفراغه عن الحاجة ، والمراد به دين له مطالب من جهة العباد حتى لا يمنع دين النذر والكفارة، ودين الزكاة مانع حال بقاء النصاب؛ لأنه ينتقص به النصاب.( الهداية:1/ 95) قال العلامة الحصكفي رحمه الله:(وسببه): أي سبب افتراضها (ملك نصاب حولي) ...(تام)... (فارغ عن دين له مطالب من جهة العباد) سواء كان لله كزكاةوخراج، أو للعبد ولو كفالة أو مؤجلا، ولو صداق زوجته المؤجل للفراق، ونفقة لزمته بقضاء أو رضا، بخلاف دين نذر وكفارة وحج لعدم المطالب،ولا يمنع الدين وجوب عشر وخراج وكفارة (و) فارغ (عن حاجته الاصلية).( الدر المختار: 126) قال العلامة ابن عابدين رحمه الله: قوله: (فارغ عن دين) بالجر صفة نصاب، وأطلقه فشمل الدين العارض، كما يذكره الشارح ويأتي بيانه، وهذا إذا كان الدين في ذمته قبل وجوب الزكاة، فلو لحقه بعده لم تسقط الزكاة ؛لأنها ثبتت في ذمته فلا يسقطها ما لحق من الدين بعد ثبوتها .جوهرة. قوله:( له مطالب من جهة العباد) :أي طلبا واقعا من جهتهم. (رد المحتار:2/ 260) وفي الهندية: وتضم قيمة العروض إلى الثمنين، والذهب إلى الفضة قيمة ،كذا في الكنز، حتى لو ملك مائة درهم وخمسة دنانير قيمتها مائة درهم ،تجب الزكاة عنده خلافا لهما، ولو ملك مائة درهم وعشرة دنانير، أو مائة وخمسين درهما وخمسة دنانير، أو خمسة عشر دينارا، أو خمسين درهما ،تضم إجماعا، كذا في الكافي. وفي الهندية: (ومنها فراغ المال) عن حاجته الأصلية، فليس في دور السكنى... وكذا كتب العلم إن كان من أهله ، وآلات المحترفين ،كذا في السراج الوهاج. (الفتاوى الهندية :1/ 172،179)
..

n

مجیب

متخصص

مفتیان

ابولبابہ شاہ منصور صاحب / شہبازعلی صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔