021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
آپ صلی اللہ علیہ وسلم یتیم پیداہوئے تھے
..انبیاء کرام علیہم الصلوۃ والسلاممتفرّق مسائل

سوال

جناب مفتی صاحب عرض یہ ہے کہ کیا سیرت یا تاریخ کی کسی کتا ب میں کوئی ایسا حوالہ موجود ہے کہ حضور نبی کریم صلی اللہ علیہ وسلم کے والد ماجد آپ کی پیدائش کے وقت زندہ موجود تھے اور ان کا انتقال آپ کی پیدائش کے بعد ہوا ہے ؟

o

اکثر محدثین اور مؤرخین کا اس با ت پر اتفاق ہے کہ آپ صلی اللہ علیہ اپنی والدہ ماجدہ کے بطن مبارک میں تھے کہ حضرت عبد اللہ کا انتقال ہوگیا تھا ،اور رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم یتیم پیدا ہوئے تھے۔لیکن بعض کتب سیرت وتاریخ میں اس کے خلاف بھی روایات موجود ہیں یعنی آپ صلی اللہ علیہ وسلم کی ولادت کے وقت حضرت عبد اللہ حیات تھے ، لہذااگر چہ اکثر مورخین نے پہلی روایت کو صحیح قرار دیا ہے ،تا ہم چونکہ اس کے خلاف بھی روایات موجود ہیں اس لئے کسی ایک بات کو حقیقی اور یقینی قرار دینا مشکل ہے ۔

حوالہ جات

السيرة النبوية لابن هشام (1/ 170) ثم لم يلبث عبد الله بن عبد المطلب، أبو رسول الله صلی اللہ علیہ وسلم أن هلك، وأم رسول الله صلی اللہ علیہ وسلم حامل به. السيرة النبوية لابن كثير (1/ 205) وحدثنا سعيد بن أبى زيد، عن أيوب بن عبد الرحمن بن أبى صعصعة، قال: خرج عبد الله بن عبد المطلب إلى الشام إلى غزة في عير من عيران قريش يحملونه تجارات، ففرغوا من تجاراتهم، ثم انصرفوا فمروا بالمدينة، وعبد الله بن عبد المطلب يومئذ مريض، فقال أتخلف عند أخوالى بنى عدى بن النجار.فأقام عندهم مريضا شهرا ومضى أصحابه فقدموا مكة، فسألهم عبد المطلب عن ابنه عبد الله، فقالوا: خلفناه عند أخواله بنى عدى بن النجار وهو مريض. فبعث إليه عبد المطلب أكبر ولده الحارث، فوجده قد توفى ودفن في دار النابغة فرجع إلى أبيه فأخبره.فوجد عليه عبد المطلب وإخوته وأخواته وجدا شديدا.ورسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ حمل، ولعبد الله بن عبد المطلب يوم توفى خمس وعشرون سنة. قال الواقدي: هذا هو أثبت الاقاويل في وفاة عبد الله وسنه عندنا. السيرة الحلبية ـ علي بن برهان الدين الحلبي (1/ 108) عن ابن إسحاق: لم يلبث عبد الله بن عبد المطلب أن توفي وأم رسول الله صلى الله عليه وسلم حامل به: أي كما عليه أكثر العلماء () وصححه الحافظ الدمياطي، وسيأتي في بعض الروايات ما يدل على أن ذلك من علامات نبوته في الكتب القديمة قيل وإن موت والده كان بعد أن تم لها من حملها شهران، وقيل قبل ولادته بشهرين، وقيل كان في المهد حين توفي أبوه ابن شهرين. وذكر السهيلي أن عليه أكثر العلماء، فليتأمل مع ما قبله، وقيل كان ابن سبعة أشهر. أي وقيل ابن تسعة أشهر، وقيل وعليه الأكثرون. والحق أنه قول كثيرين لا الأكثرين () وقيل ابن ثمانية عشر شهراً وقيل: ابن ثمانية وعشرين شهراً: أي وما يأتي في الرضاع من أن المراضع أبته ليتمه يخالفه لتمام زمن الرضاع وكذا يخالف القول الذي قبله، لأنه لم يبق من زمن الرضاع إلا شهران، الوافي بالوفيات للصفدي (1/ 26، بترقيم الشاملة آليا) ومات أبوه عبد الله ورسول الله صلى الله عليه وسلم قد أتى له ثمانية وعشرين شهراً وقيل وهو حملٌ وقيل وله شهران وقيل وله سبعة وقال بعضهم مات ابوه في دار النابغة وقيل بالأبواء بين مكة والمدينة وقالأبو عبد الله الزبير بن بكار الزبيري توفي عبد الله بن عبد المطلب بالمدينة ورسول الله صلى الله عليه وسلم ابن شهرين، وماتت أمه وهو بن أربع سنين وقيل ستّ، تاريخ الطبري (1/ 579) (قال ابن اسحاق) هلك عبد الله بن عبد المطلب أبو رسول الله صلى الله عليه وسلم وأم رسول الله آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة حامل به * وأما هشام فانه قال توفى عبد الله أبو رسول الله بعد ما أتى على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمانية وعشرون شهرا
..

n

مجیب

احسان اللہ شائق صاحب

مفتیان

آفتاب احمد صاحب / سیّد عابد شاہ صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔