021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
مروجہ کرتا، شلوار سنت ہے؟
..جائز و ناجائزامور کا بیانلباس اور زیب و زینت کے مسائل

سوال

کیا مروجہ کرتا، شلوار سنت ہے؟

o

قمیص اور شلوار دونوں سننِ عادیہ میں سے ہیں۔ ان کی کوئی خاص وضع قطع احادیث میں بیان نہیں ہے، اس لیے اسلامی آدابِ لباس کے مطابق ہر کرتے اور شلوار (جس میں مروجہ کرتا اور شلوار بھی شامل ہیں) سے یہ سنت پوری ہوجائے گی۔

حوالہ جات

سنن أبي داود (6/ 140): عن أم سلمة، قالت: كان أحب الثياب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم القميص. المعجم الأوسط (6/ 349): حدثنا محمد بن جعفر ثنا عباد بن موسى الختلي ثنا يوسف بن زياد الواسطي نا عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الإفريقي القاضي عن الأغر أبي مسلم عن أبي هريرة قال دخلت يوماً السوق مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فجلس إلى البزازين فاشترى سراويل بأربعة دراهم وكان لأهل السوق وزان قال فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم اتزن وأرجح فقال الوزان إن هذه الكلمة ما سمعتها من أحد قال ابو هريرة فقلت له كفى بك من الجفاء في دينك أن لا تعرف نبيك صلى الله عليه و سلم فطرح الميزان ووثب إلى يد النبي صلى الله عليه و سلم يقبلها فجذب رسول الله صلى الله عليه و سلم يده منه وقال هذا إنما يفعله الأعاجم بملوكها إنما أنا رجل منكم فزن وأرجح وأخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم السراويل قال أبو هريرة فذهبت لأحمله عنه فقال صاحب الشيء أحق بشيئه ان يحمله إلا أن يكون ضعيفا يعجز عنه فيعينه أخوه المسلم قال: قلت: يارسول الله! وإنك لتلبس السراويل؟ قال: نعم وبالليل والنهار وفي السفر والحضر فإني أمرت بالتستر فلم أجد شيئاً أستر منه . لم يرو هذاالحديث عن أبي هريرة إلا الأغر ولا عن الأغر إلا عبد الرحمن بن زياد. فتح الباري - ابن حجر (10/ 272): وصح أنه صلى الله عليه و سلم اشترى سراويل من سويد بن قيس، أخرجه الأربعة وأحمد، وصححه بن حبان من حديثه، وأخرجه أحمد أيضاً من حديث مالك بن عميرة الأسدي قال: قدمت قبل مهاجرة رسول الله صلى الله عليه و سلم فاشترى مني سراويل فأرجح لي وما كان ليشتريه عبثاً وإن كان غالب لبسه الإزار. وأخرج أبو يعلى والطبراني في الأوسط من حديث أبي هريرة: دخلت يوماً السوق مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فجلس إلى البزاز فاشترى سراويل بأربعة دراهم الحديث، وفيه قلت: يا رسول الله! وإنك لتلبس السراويل قال: أجل! في السفر والحضر والليل والنهار فإني أمرت بالتستر. وفيه يونس بن زياد البصري وهو ضعيف. قال ابن القيم في الهدي: اشترى صلى الله عليه و سلم السراويل والظاهر أنه إنما اشتراه ليلبسه ثم قال: وروى في حديث أنه لبس السراويل وكانوا يلبسونه في زمانه وباذنه. قلت: وتؤخذ أدلة ذلك كله مما ذكرته. السيرة الحلبية (3/ 453): وقد صح أنه صلى الله عليه وسلم اشترى السراويل، واختلف هل لبسها؟ فقيل: نعم! ففي المعجم الأوسط للطبراني ومسند أبي يعلى عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال دخلت يوماً السوق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس إلى بزازين فاشترى سراويل باربعة دراهم وكان لأهل السوق وزان فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أوزن وأرجح وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم السراويل فذهبت لأحمله عنه فقال صاحب الشيء أحق بشيئه أن يحمله إلا أن يكون ضعيفا يعجز عنه فيعينه أخوه المسلم قلت يا رسول الله إنك لتلبس السراويل قال أجل في السفر والحضر وبالليل والنهار فإني أمرت بالستر فلم أجد شيئا أستر منه .ومخرجه هو وشيخه ضعيفان. كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال (15/ 463): عن علي قال: كنت قاعدا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم عند البقيع في يوم مطير، فمرت امرأة على حمار ومعها مكار، فمرت في وهدة من الأرض فسقطت، فأعرض عنها بوجهه، فقالوا: يا رسول الله! إنها متسرولة، فقال: "اللهم اغفر للمتسرولات من أمتي! يا أيها الناس! اتخذوا السراويلات، فإنها من أستر ثيابكم، وحصنوا بها نساءكم إذا خرجن". البزار، عق، عد، ق في الأدب والديلمي؛ وأورده ابن الجوزي في الموضوعات فلم يصب، والحديث له عدة طرق".
..

n

مجیب

عبداللہ ولی

مفتیان

سیّد عابد شاہ صاحب / محمد حسین خلیل خیل صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔