021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
حرمت مصاہرت سے جدائی کی صورت میں بچوں کی کفالت کاحکم
70346نان نفقہ کے مسائلوالدین،اوراولاد کے نفقہ اور سکنی کے احکام

سوال

بچے  کس کی کفالت  میں  رہیں گے،سب سے  بڑا بیٹا  اس کی عمر  20 سال ہے ، اس کے بعد  دو بیٹیاں  ہیں ، پھر دو بیٹے سب سے  چھوٹے  بیٹے  کی عمر تقریبا  6 سال ہے ۔

o

20سال  عمر  والے  بچے کی کفالت ما ں  ،باپ  دونوں  میں  سے کسی کے ذمہ نہیں ہے ،اس کو اختیار  ہے  دونوں میں سے  جس  کے ساتھ رہنا  چاہے  رہ سکتا ہے ۔ لڑکیوں  کی شادی  ہونے تک خرچہ    باپ  کے ذمہ  لازم  ہے ، گیارہ  سال   عمر  پوری  ہونے کے  بعد  لڑکیوں کا حق  پرورش   باپ کو  حاصل   ہوتا ہے ، لیکن  مذکورہ  مسئلہ  میں چونکہ  باپ  کا کردار قابل اطمینان  نہیں ہے  اس لئے   لڑکیاں    شادی   ہونے تک ماں کے ساتھ  ہی رہیں  گی بشرطیکہ ماں  بچوں کو امن کے ساتھ  رکھ سکےالبتہ  باپ  سے ان کاخرچہ  وصول کیاجائے گا ، اوربقیہ نابالغ   لڑکوں کا  خرچہ    باپ کے  ذمہ لازم  ہے ، ان کو اگر  باپ  اپنے ساتھ  رکھنا چاہے   تو  باپ  کو  رکھنے کا حق  حاصل ہے۔

حوالہ جات

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (3/ 566)
والحاضنة) أما، أو غيرها (أحق به) أي بالغلام حتى يستغني عن النساء وقدر بسبع وبه يفتى لأنه الغالب. ولو اختلفا في سنه، فإن أكل وشرب ولبس واستنجى وحده دفع إليه ولو جبرا وإلا لا (والأم والجدة) لأم، أو لأب (أحق بها) بالصغيرة (حتى تحيض) أي تبلغ في ظاهر الرواية.   
الی قولہ(وغيرهما أحق بها حتى تشتهى) وقدر بتسع وبه يفتى.وبنت إحدى عشرة مشتهاة اتفاقا زيلعي.
(وعن محمد أن الحكم في الأم والجدة كذلك) وبه يفتى لكثرة الفساد زيلعي.
 (قوله: وبه يفتى) قال في البحر بعد نقل تصحيحه: والحاصل أن الفتوى على خلاف ظاهر الرواية.
الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 464)
(و) مع (زوج أو محرم) ولو عبدا أو ذميا أو برضاع (بالغ) قيد لهما كما في النهر بحثا (عاقل والمراهق كبالغ) جوهرة (غير مجوسي ولا فاسق) لعدم حفظهما (مع) وجوب النفقة لمحرمها (عليها) لأنه محبوس (عليها)
الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 464)
لا تسافر بأخيها رضاعا في زماننا اهـ أي لغلبة الفساد.
قلت: ويؤيده كراهة الخلوة بها كالصهرة الشابة فينبغي استثناء الصهرة الشابة هنا أيضا لأن السفر كالخلوة (قوله كما في النهر بحثا) حيث قال: وينبغي أن يشترط في الزوج ما يشترط في المحرم، وقد اشترط في المحرم العقل والبلوغ اهـ لكن كان على الشارح أن يؤخره عن قوله عاقل، وهذا البحث نقله القهستاني عن شرح الطحاوي ح (قوله والمراهق كبالغ) اعتراض بين النعوت ح (قوله غير مجوسي) مختص بالمحرم إذ لا يتصور في زوج الحاجة أن يكون مجوسيا ح (قوله ولا فاسق) يعم الزوج والمحرم ح، وقيده في شرح اللباب بكونه ماجنا لا يبالي.
(قوله لعدم حفظهما لمعد) لأن المجوسي يخشى عليها منه لاعتقاده حل نكاح محرمته، والفاسق الذي لا
مروءة له كذلك ولو زوجا وترك المصنف تقييد المحرم بكونه مأمونا لإغناء ما ذكره عنه فافهم

             احسان اللہ شائق عفا اللہ عنہ    

       دارالافتاء جامعة الرشید     کراچی

۴ربیع  الاول ١۴۴۲ھ

n

مجیب

احسان اللہ شائق صاحب

مفتیان

آفتاب احمد صاحب / سیّد عابد شاہ صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔