021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
سحری کھانے کےبعد پانی پینے کا روزے پر اثر
70649روزے کا بیانروزے کے مفسدات اور مکروھات کا بیان

سوال

کیا فرماتے ہیں مفتیان کرام اس مسئلے کے بارے میں  کہ سحری کرکے روزے کی نیت کی کہ اب سے میرا روزہ ہے ، پھر کچھ دیر بعد سوچا کہ اذان میں وقت ہے اس لیے تھوڑا پانی پی لیا تو روزہ ہوا یا نہیں؟

o

اگر سحری کرنے کے بعد صبح صادق میں وقت تھا ،اور اس دوران پانی پی لیا تھا تو روزہ درست ہوگیالیکن اگر صبح صادق طلوع ہونے کے بعد پانی پی لیا تو روزہ اسی وقت ٹوٹ گیا اگرچہ اذان نہ بھی ہوئی ہو، اس صورت میں صرف روزے کی قضا واجب ہے کفارہ واجب نہیں

حوالہ جات

والصوم لغة:" الإمساك مطلقا، صام عن الكلام وغيره"، وفي الشرع: "إمساك عن الجماع، وعن إدخال شيء بطنا له حكم الباطن من الفجر إلى الغروب عن نية، وذكرنا البطن ووصفناه لأنه لو أوصل إلى باطن دماغه شيئا فسد ،وإلى باطن فمه ،وأنفه لا يفسد۔(فتح القدیر:2/301)
الصوم في اللغة "هو الإمساك" قال تعالى حكاية عن مريم :"إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا"(مريم: 26) أي صمتا، وسكوتا، وكان ذلك مشروعا في دينهم ۔ قال المصنف (هو ترك الأكل والشرب والجماع من الصبح إلى الغروب بنية من أهله) وهذا في الشرع۔
(تبیین الحقائق:1/312(
الصوم  عبارة عن ترك الأكل ،والشرب، والجماع من الصبح إلى غروب الشمس بنية التقرب إلى الله كذا في الكافي.(الفتاوی الھندیۃ:1/194)
فمعناه لغة "الإمساك عن الفعل ،والقول ۔وشرعا "هو الإمساك نهارا" النهار ضد الليل من الفجر الصادق إلى الغروب۔(مراقی الفلاح مع حاشیۃالطحطاوی:ص631)
یجب القضاء دون الکفارۃ……. (أو تسحر، أو أفطر يظن اليوم) أي الوقت الذي أكل فيه (ليلا و) الحال أن (الفجر طالع، والشمس لم تغرب( (الدر المختار مع رد المحتار:2/404)
)قوله: عملا بالأصل فيهما) أي في الأول والثاني؛ فإن الأصل في الأول بقاء الليل، فلا تجب الكفارة وفي الثاني بقاء النهار فتجب على إحدى الروايتين كما علمت
 (رد المحتارعلی الدر المختار:2/406)
فأما صوم رمضان، فيتعلق بفساده حكمان أحدهما: وجوب القضاء، والثاني: وجوب الكفارة، أما وجوب القضاء: فإنه يثبت بمطلق الإفساد سواء كان صورة ،ومعنى، أو صورة لا معنى، أو معنى لا صورة، وسواء كان عمدا، أو خطأ، وسواء كان بعذر، أو بغير عذر؛لأن القضاء يجب جبرا للفائت فيستدعي فوات الصوم لا غير، والفوات يحصل بمطلق الإفساد ،فتقع الحاجة إلى الجبر بالقضاء، ليقوم مقام الفائت فينجبر الفوات معنى. وأما وجوب الكفارة فيتعلق بإفساد مخصوص ،وهو الإفطار الكامل بوجود الأكل، أو الشرب، أو الجماع صورة ،ومعنى متعمدا من غير عذر۔
(بدائع الصنائع فی ترتیب الشرائع:97/2) ‏

نصیب اللہ

دارالافتاءجامعۃ الرشیدکراچی

6ربیع الثانی 1442ھ

n

مجیب

نصیب اللہ بن محمد اکبر

مفتیان

فیصل احمد صاحب / شہبازعلی صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔