021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
عورت کیلئے لوہے کی انگوٹھی پہن کر نماز پڑھنے کا حکم
75312جائز و ناجائزامور کا بیانجائز و ناجائز کے متفرق مسائل

سوال

کیا خواتین لوہے کی انگوٹھی پہن کر نماز پڑھ  سکتی ہیں؟

o

واضح رہے کہ عورتوں کے لئے سونے چاندی کے علاوہ دیگر دھاتوں مثلاً  لوہے ، تانبے، پیتل   وغیرہ  کی انگوٹھی پہننے کے سلسلے میں فقہاء کے درمیان اختلاف ہے۔ بعض فقہاء نے مکروہ تحریمی لکھا ہے اور بعض نے مکروہ  تنزیہی۔ لہذا    احتیاط کا تقاضا یہ ہے کہ نہ پہنے لیکن اگر  لوہے کے دوسرے  زیور ات  کے ساتھ  لوہے کی انگوٹھی بھی پہنی ہو تو پھر اس کی گنجائش ہو گی۔  البتہ نماز ہو جائے گی،  دوبارہ پڑھنے کی ضرورت نہ ہو گی۔  

حوالہ جات

بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية في سيرة أحمدية(4/ 86):
(حلية أهل النار) قيل إنما كره ذلك من أجل كراهة ريحه وقيل معنى قوله حلية أهل النار أنه زي بعض الكفار وهم أهل النار وأما قوله - عليه الصلاة والسلام - على اتفاق الشيخين وأحمد وأبي داود «التمس ولو خاتما من حديد» ففي الفيض عن التوربشتي وخاتم الحديد وإن نهي عن التختم به لكنه لم يدخل بذلك في جملة ما لا قيمة له لأنه - صلى الله تعالى عليه وسلم - قاله لطالب نكاح المرأة لقلة ما يجعل مهرا لكن يشكل أنه قال في الفيض بعد ذلك حل فيه نكاح المعسر واتخاذ خاتم حديد إلا أن يقال إن ذلك مما يجوز مع الكراهة إذ الجواز قد يجتمع مع الكراهة وقد قالوا إنه يجوز فعله - عليه الصلاة والسلام - المكروه لبيان جواز أصله فافهمه وبالجملة يندفع بماذكر ما قيل إن الأصح عدم كراهة التختم بالحديد محتجا بهذا الحديث.
بذل المجهود في حل سنن أبي  داود:(12/ 250)
قال ابن رسلان: قال البغوي: ‌النهي ‌عن ‌/پخاتم ‌الحديد ليس نهي تحريم؛ لما روى البخاري  ومسلم عن سهل بن سعد في الصداق أنه - صلى الله عليه وسلم - قال: "التمس ولو خاتما  من حديد"، وقال أصحابنا: لا يكره خاتم النحاس، والرصاصولا الحديد على الأصح ، ولا يحل لبس خاتم ثقيل يزيد على مثقال.
حاشية ابن عابدين ،   رد المحتار ط الحلبي (6/ 359):
(قوله فيحرم بغيرها إلخ) لما روى الطحاوي بإسناده إلى عمران بن حصين وأبي هريرة قال: «نهى رسول الله - صلى الله تعالى عليه وسلم - عن خاتم الذهب» ، وروى صاحب السنن بإسناده إلى عبد الله بن بريدة عن أبيه: «أن رجلا جاء إلى النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - وعليه خاتم من شبه فقال له: مالي أجد منك ريح الأصنام فطرحه ثم جاء وعليه خاتم من حديد فقال: مالي أجد عليك حلية أهل النار فطرحه فقال: يا رسول الله من أي شيء أتخذه؟ قال: اتخذه من ورق ولا تتمه مثقالا» " ‌فعلم ‌أن ‌التختم ‌بالذهب ‌والحديد ‌والصفر ‌حرام فألحق اليشب بذلك لأنه قد يتخذ منه الأصنام، فأشبه الشبه الذي هو منصوص معلوم بالنص إتقاني والشبه محركا النحاس الأصفر قاموس وفي الجوهرة والتختم بالحديد والصفر والنحاس والرصاص مكروه للرجل والنساء (قوله جواز اليشب) بالباء أو الفاء أو الميم وفتح أوله وسكون ثانيه وتحريكه خطأ كما في المغرب، قال القهستاني: وقيل إنه ليس بحجر فلا بأس به وهو الأصح كما في الخلاصة اهـ
 

محمد انس جمیل

دارالافتا ءجامعۃالرشید کراچی

۹، جمادی الثانی ۱۴۴۳ ھ

n

مجیب

محمد انس ولدمحمد جمیل

مفتیان

آفتاب احمد صاحب / محمد حسین خلیل خیل صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔