021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
عرق النساء کی تکلیف کی وجہ سے بیٹھ کر نماز پڑھنا
77124نماز کا بیانمریض کی نماز کا بیان

سوال

مجھے عرق النساء کی بیماری ہے،جس کی وجہ سے نماز کے قیام اور قعدہ میں تکلیف ہوتی ہے،فرض نمازوں کا قیام اور قعدہ تو بڑی مشکل سے ادا کرلیتا ہوں،لیکن سنت اور نفل آلتی پالتی مارکر یعنی بیٹھ کر رکوع اور سجدے سر کے اشارے سے ادا کرتا ہوں،جواب دے کر مشکور فرمائیں۔

نیز قضاء نمازیں بیٹھ کر اشارے سے ادا کرنا کیسا ہے؟

o

جو شخص کسی بیماری کی وجہ سے قیام،رکوع،سجدہ اور مسنون طریقے سے قعدہ پر قادر نہ ہو،اس کے لئے چارزانوں بیٹھ کر اشارے سے نماز پڑھنے کی گنجائش ہے،لہذااگر اس بیماری کی وجہ سے آپ کو قیام،قعدہ اور سجدہ کرنے میں تکلیف ہوتی ہے جیسا کہ سوال میں اس کی تصریح موجود ہے تو آپ کے لئے بیٹھ کر اشارے سے نماز پڑھنا جائز ہے،چاہے فرض نماز ہو،یا سنن اور نوافل،اداء ہو یا قضاء۔

حوالہ جات

"تحفة الفقهاء" (1/ 153):
"أما الفرض فيجوز على الراحلة بشرطين :
أحدهما: أن يكون خارج المصر سواء كان مسافرا أو خرج إلى الضيعة.
والثاني :أن يكون به عذر مانع من النزول عن الراحلة وهو خوف زيادة العلة والمرض أو خوف العدو والسبع أو كان في طين وردغة بحيث لا يمكن القيام فيه ونحو ذلك ولكن يصلي بالإيماء من غير ركوع وسجود ويجعل السجود أخفض من الركوع".
"بدائع الصنائع " (1/ 108):
" وكذلك الصحيح إذا كان على الراحلة وهو خارج المصر وبه عذر مانع من النزول عن الدابة، من خوف العدو أو السبع، أو كان في طين أو ردغة يصلي الفرض على الدابة قاعدا بالإيماء من غير ركوع وسجود؛ لأن عند اعتراض هذه الأعذار عجز عن تحصيل هذه الأركان من القيام والركوع والسجود، فصار كما لو عجز بسبب المرض، ويومئ إيماء، لما روي في حديث جابر - رضي الله عنه - «أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يومئ على راحلته ويجعل السجود أخفض من الركوع»".
"الدر المختار " (2/ 97):
(وإن تعذرا) ليس تعذرهما شرطا بل تعذر السجود كاف (لا القيام أومأ) بالهمز (قاعدا) وهو أفضل من الإيماء قائما لقربه من الأرض (ويجعل سجوده أخفض من ركوعه) لزوما".
قال العلامة ابن عابدین رحمہ اللہ:" (قوله بل تعذر السجود كاف) نقله في البحر عن البدائع وغيرها. وفي الذخيرة: رجل بحلقه خراج إن سجد سال وهو قادر على الركوع والقيام والقراءة يصلي قاعدا يومئ؛ ولو صلى قائما بركوع وقعد وأومأ بالسجود أجزأه، والأول أفضل؛ لأن القيام والركوع لم يشرعا قربة بنفسهما، بل ليكونا وسيلتين إلى السجود. اهـ.
 قال في البحر: ولم أر ما إذا تعذر الركوع دون السجود غير واقع اهـ أي لأنه متى عجز عن الركوع عجز عن السجود نهر. قال ح: أقول على فرض تصوره ينبغي أن لا يسقط؛ لأن الركوع وسيلة إليه ولا يسقط المقصود عند تعذر الوسيلة، كما لم يسقط الركوع والسجود عند تعذر القيام".

محمد طارق

دارالافتاءجامعۃالرشید

15/ذی قعدہ1443ھ

n

مجیب

محمد طارق صاحب

مفتیان

آفتاب احمد صاحب / سعید احمد حسن صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔