021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
مساجد میں ایسا سٹیل لگانے کا حکم جس میں نمازی کو اپنا عکس نظر آئے
77150نماز کا بیانمسجدکے احکام و آداب

سوال

آج کل مساجد کی تعمیرات میں ایسا اسٹیل استعمال کیا جاتا ہے جس میں نماز پڑھنے والے کا عکس واضح طور پر دکھائی دیتا ہے، جس کی وجہ سے بسا اوقات نماز میں خلل بھی واقع ہوتا ہے۔  

سوال یہ ہے کہ مساجد میں ایسا اسٹیل، یا اس جیسی دیگر اشیاء جن میں عکس نظر آتا ہو، استعمال کرنا شرعا کیسا ہے ؟

o

مساجد میں ایسے نمایاں اور غیر معمولی اسٹیل، شیشے یا پتھر وغیرہ لگانا جو نماز اور اس کے خشوع و خضوع میں خلل کا سبب بنتے ہوں (جیسا کہ قبلہ کی طرف پوری یا اکثر دیوار کو عکس دار بنایا جائے)،  مکروہ ہے، اس سے بچنا ضروری ہے۔ البتہ اگر ضرورت کی حد تک اسٹیل یا شیشے کا استعمال ہو جس میں عکس نظر آتے ہوں، لیکن ان سے مقصود عکس نمائی یا محض خوبصورتی نہ ہو، بلکہ کوئی واقعی ضرورت یا حاجت بھی اس سے وابستہ ہو، جیسا کہ کھڑکیوں کے شیشے وغیرہ، تو اس میں حرج نہیں۔

حوالہ جات

صحيح البخاري (1/ 84):
باب إذا صلى في ثوب له أعلام ونظر إلى علمها:
حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا إبراهيم بن سعد قال حدثنا ابن شهاب عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في خميصة لها أعلام فنظر إلى أعلامها نظرة فلما انصرف قال: اذهبوا بخميصتي هذه إلى أبي جهم وأتوني بأنبجانية أبي جهم؛ فإنها ألهتني آنفًا عن صلاتي. وقال هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قال النبي صلى الله عليه وسلم: كنت أنظر إلى علمها وأنا في الصلاة فأخاف أن تفتنني.
باب إن صلى في ثوب مصلب أو تصاوير هل تفسد صلاته وما ينهى عن ذلك :
 حدثنا أبو معمر عبد الله بن عمرو قال حدثنا عبد الوارث قال حدثنا عبد العزيز بن صهيب عن أنس كان قرام لعائشة سترت به جانب بيتها فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أميطي عنا قرامك هذا فإنه لا تزال تصاويره تعرض في صلاتي.
فتح الباري (1/ 483):
قال ابن دقيق العيد: فيه مبادرة الرسول إلى مصالح الصلاة، ونفى ما لعله يخدش فيها .........… ويستنبط منه كراهية كل ما يشغل عن الصلاة من الأصباغ والنقوش ونحوها.
أیضًا صحيح مسلم مع شرحه فتح الملهم (4/98):
الدر المختار (1/ 658):
( ولا بأس بنقشه خلا محرابه ) فإنه يكره؛ لأنه يلهي المصلي. ويكره التكلف بدقائق النقوش ونحوها خصوصا في جدار القبلة، قاله الحلبي. وفي حظر المجتبى: وقيل يكره في المحراب دون السقف والمؤخر، انتهى، وظاهره أن المراد بالمحراب جدار القبلة فليحفظ.
رد المحتار (1/ 658):
قوله ( لأنه يلهي المصلي ) أي فيخل بخشوعه من النظر إلى موضع سجوده ونحوه، وقد صرح في البدائع في مستحبات الصلاة أنه ينبغي الخشوع فيها ويكون منتهى بصره إلى موضع سجوده الخ، وكذا صرح في الأشباه أن الخشوع في الصلاة مستحب، والظاهر من هذا أن الكراهة هنا تنزيهية، فافهم.

     عبداللہ ولی غفر اللہ لہٗ

  دار الافتاء جامعۃ الرشید کراچی

    16/ذو القعدۃ/1443ھ

n

مجیب

عبداللہ ولی

مفتیان

سیّد عابد شاہ صاحب / محمد حسین خلیل خیل صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔