021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
مسجد کے لیے چندہ مانگنے کا حکم
78689وقف کے مسائلمسجد کے احکام و مسائل

سوال

کیا فرماتے ہیں مفتیان کرام مندرجہ ذیل مسئلہ کے بارے میں کہ ہمارے علاقے میں ایک طریقہ رائج ہے کہ مسجد کی ضروریات(امام مسجد کی تنخواہ، بل وغیرہ)  کے لیے ماہانہ اہل محلہ کے گھروں پر جاکر چندہ وصول کیا جاتا ہے اور پھر ان کا نام لکھا جاتا ہےتو کیا:

  1. اس طرح گھروں سے چندہ وصول کرنے کی کوئی گنجائش ہے۔
  2. چندہ نہ دینے والے سے قطع تعلق کا کیا حکم ہے۔
  3. کیا چندہ نہ دینے والے کے گھر میں فوتگی کی صورت میں جنازہ کی چارپائی سے منع کیا جاسکتا ہے یا نہیں۔
  4. اور اُن کا اپنا جنازہ منع کیا جاسکتا ہےیا نہیں۔

o

مسجد کی ضروریات(امام مسجد کی تنخواہ، بل وغیرہ)  کے لیے چندہ کرنا شرعاً جائز ہے۔ جو احباب اپنی خوشی سے چندہ دیں اُسے وصول کرنا بھی درست ہے،  البتہ جبراً کسی سے چندہ لینا، یا چندہ نہ دینے کی صورت میں تذلیل کرنا اورقطع تعلقی کرنا یا مسجد میں مصالح عامہ کے لیے وقف جنازے کی چارپائی منع کرنا، ان امور  کی شریعت میں گنجائش نہیں۔

حوالہ جات

الدر المختار (4/ 366)
 ( ويبدأ من غلته بعمارته ) ثم ما هو أقرب لعمارته كإمام مسجد ومدرس مدرسة يعطون بقدر كفايتهمثم السراج والبساط كذلك إلى آخر المصالح وتمامه في البحر
حاشية ابن عابدين (4/ 367)
 قال في الحاوي القدسي والذي يبدأ به من ارتفاع الوقف أي من غلته عمارته شرط الواقف أولا ثم ما هو أقرب إلى العمارة وأعم للمصلحة كالإمام للمسجد والمدرس للمدرسة يصرف إليهم إلى قدر كفايتهم ثم السراج و البساط كذلك إلى آخر المصالح هذا إذا لم يكن معينا فإن كان الوقف معينا على شيء يصرف إليه بعد عمارة البناء
 قال في البحر والسراج بالكسر القناديل ومراده مع زيتها والبساط بالكسر أيضا الحصير ويلحق بهما معلوم خادمهما وهو الوقاد والفراش فيقدمان وقوله إلى آخر المصالح أي مصالح المسجد يدخل فيه المؤذن والناظر ويدخل تحت الإمام الخطيب لأنه إمام الجامع
 
السنن الكبرى للبيهقي وفي ذيله الجوهر النقي (8/ 182)
 أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال :« لا يحل مال رجل مسلم لأخيه إلا ما أعطاه بطيب نفسه ». لفظ حديث التيمى وفى رواية الرقاشى :« لا يحل مال امرئ يعنى مسلما إلا بطيب من نفسه ».
المقصد العلي في زوائد مسند أبي يعلى الموصلي (1/ 2234)
قال: "اسمعوا منى تعيشوا، ألا لا تظلموا، ألا لا تظلموا، ألا لا تظلموا، إنه لا يحل مال امرئ إلا بطيب نفس منه،
سنن الترمذي (5/ 625)
عن عبد الرحمن بن خباب قال : شهدت النبي صلى الله عليه و سلم وهو يحث على جيش العسرة فقام عثمان بن عفان فقال يا رسول الله علي مائة بعير بأحلاسها وأقتابها في سبيل الله ثم حض على الجيش فقام عثمان بن عفان فقال يا رسول الله علي مائتا بعير بأحلاسها وأقتابها في سبيل الله ثم حض على الجيش فقام عثمان بن عفان فقال يا رسول الله لله علي ثلثمائة بعير بأحلاسها وأقتابها في سبيل الله فأنا رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم ينزل عن المنبر وهو يقول ما على عثمان ما عمل بعد هذه ما على عثمان ما عمل بعد هذه
سنن النسائي (3/ 106)
عن عياض بن عبد الله، قال: سمعت أبا سعيد الخدري، يقول: جاء رجل يوم الجمعة والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب بهيئة بذة، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أصليت؟» قال: لا، قال: «صل ركعتين، وحث الناس على الصدقة»، فألقوا ثيابا فأعطاه منها ثوبين، فلما كانت الجمعة الثانية جاء ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب، فحث الناس على الصدقة، قال: فألقى أحد ثوبيه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «جاء هذا يوم الجمعة بهيئة بذة، فأمرت الناس بالصدقة، فألقوا ثيابا، فأمرت له منها بثوبين، ثم جاء الآن فأمرت الناس بالصدقة، فألقى أحدهما»، فانتهره وقال: «خذ ثوبك»

عنایت اللہ عثمانی

دارالافتاء جامعۃ الرشید کراچی

05/06/1444

n

مجیب

عنایت اللہ عثمانی بن زرغن شاہ

مفتیان

سیّد عابد شاہ صاحب / محمد حسین خلیل خیل صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔ ضروری خانوں کو * سے نشان زد کیا گیا ہے