021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
پرانے قبرستان پر لینٹر ڈال کر اس پر نماز پڑھنا
69017نماز کا بیاننماز کےمتفرق مسائل

سوال

ہماری مسجد کے ساتھ پرانا قبرستان ہے جہاں قبروں کے نشانات موجود ہیں ،  البتہ لوگوں نے وہاں میت دفنانا  چھوڑ دیا ہے۔ اہل محلہ نے قبروں کو سالم رکھ کرڈیڑھ فٹ پلر کھڑے کیے ہیں اور اس کے اوپر لینٹر ڈالاہے۔ سوال یہ ہے کہ اس لنٹر پر نماز پڑھنےکا کیاحکم ہے؟

o

          مذکورہ تفصیل کے مطابق اس لینٹر پر نماز پڑھنا بھی درست ہے اور اس زمین کو برابر کرکے اس پر مسجد بھی بنائی جاسکتی ہے۔ تاہم اگر یہ قبرستان  کسی کی ذاتی ملک ہو وقف نہ ہو تواس مالک سے اجازت لینا ضروری ہوگا۔

حوالہ جات

قال العلامة ابن عابدين رحمه الله: وقال الزيلعي: ولو بلي الميت، وصار ترابا، جاز دفن غيره في قبره ، وزرعه، والبناء عليه. اهـ. قال في الإمداد: ويخالفه ما في التتارخانية : إذا صار الميت ترابا في القبر، يكره دفن غيره في قبره؛ لأن الحرمة باقية، وإن جمعوا عظامه في ناحية، ثم دفن غيره فيه تبركا بالجيران الصالحين، ويوجد موضع فارغ يكره ذلك. اهـ. قلت: لكن في هذا مشقة عظيمة، فالأولى إناطة الجواز بالبلى؛ إذ لا يمكن أن يعد لكل ميت قبر لا يدفن فيه غيره، وإن صار الأول ترابا لا سيما في الأمصار الكبيرة الجامعة، وإلا لزم أن تعم القبور السهل والوعر، على أن المنع من الحفر إلى أن يبقى عظم عسر جدا، وإن أمكن ذلك لبعض الناس، لكن الكلام في جعله حكما عاما لكل أحد، فتأمل. (رد المحتار:2/ 233) قال العلامة ابن نجيم رحمه الله: وفي التبيين: ولو بلي الميت ،وصار ترابا، جاز دفن غيره في قبره، وزرعه، والبناء عليه. اهـ.) البحر الرائق :2/ 210) قال العلامة العيني رحمه الله: فإن قلت: هل يجوز أن تبنى على قبور المسلمين؟ قلت: قال ابن القاسم: لو أن مقبرة من مقابر المسلمين عفت، فبنى قوم عليها مسجدا، لم أر بذلك بأسا؛ وذلك لأن المقابر وقف من أوقاف المسلمين لدفن موتاهم ،لا يجوز لأحد أن يملكها، فإذا درست ،واستغنى عن الدفن فيها ،جاز صرفها إلى المسجد؛لأن المسجد أيضا وقف من أوقاف المسلمين، لا يجوز تملكه لأحد، فمعناهما على هذا واحد. وذكر أصحابنا أن المسجد إذا خرب ودثر، ولم يبق حوله جماعة، والمقبرة إذا عفت ودثرت تعود ملكا لأربابها، فإذا عادت ملكا ،يجوز أن يبنى موضع المسجد دارا ،وموضع المقبرة مسجدا وغير ذلك، فإذا لم يكن لها أرباب تكون لبيت المال.وفيه: أن القبر إذا لم يبق فيه بقية من الميت ومن ترابه المختلط بالصديد، جازت الصلاة فيه. (عمدة القاري:4/ 179)
..

n

مجیب

متخصص

مفتیان

ابولبابہ شاہ منصور صاحب / شہبازعلی صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔