021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
مسافر اگرفرض نماز دو رکعت کے بجائے چار رکعت پڑھ لے تو کیا حکم ہے؟
62735/57نماز کا بیانمسافر کی نماز کابیان

سوال

1-کیا فرماتے ہیں مفتیانِ کرام اِس مسئلے کے بارے میں کہ اگر مسافر دو رکعت فرض کے بجائے چار رکعات مکمل پڑھ لے تو کیا نماز ہو جائےگی یا نہیں؟ 2-اگر مسافر نیت چار رکعات فرض کی کرے اور دو پڑھ لے تو کیا نماز ہو جائےگی؟

o

(1)اگر غلطی سے پوری نماز پڑھ لی تو پھر اگر پہلی دو رکعات میں قراءت کی ہو اور ان کے بعد قعدہ بھی کیا ہو تو پہلی دو فرض اور دوسری دو نفل ہوجائیں گی ،البتہ سلام میں تاخیر کی وجہ سے سجدہ سہو لازم ہے،ورنہ نماز واجب الاعادہ ہوگی۔اگر درمیان میں قعدہ نہیں کیا یا پہلی دو میں قراءت نہیں کی تو چاروں نفل ہو جائیں گی اور دو رکعت فرض دوبارہ پڑھنے ہوں گے ۔جان بوجھ کر دو کے بجائے چار رکعات پڑھنے والا مسافر گناہگار ہوگا اور اس پر توبہ واستغفار اور نماز کا اعادہ بہرحال واجب ہے۔ (2) نماز ہو جائےگی ۔

حوالہ جات

قال العلامۃ الحصکفی رحمہ اللہ:(فلو أتم مسافر، إن قعد في) القعدة (الأولى تم فرضه ،و) لكنه (أساء) لو عامدا ؛لتأخير السلام وترك واجب القصر وواجب تكبيرة افتتاح النفل وخلط النفل بالفرض، وهذا لا يحل، كما حرره القهستاني بعد أن فسر أساء بأثم واستحق النار (وما زاد نفل) كمصلي الفجر أربعا (وإن لم يقعد بطل فرضه) وصار الكل نفلا؛ لترك القعدة المفروضة. قال العلامۃ ابن عابدین رحمہ اللہ: قوله :(إن قعد إلخ) ؛لأن القعدة على رأس الركعتين فرض على المسافر ؛لأنها آخر صلاته. قال في البحر: وأشار إلى أنه لا بد أن يقرأ في الأوليين، فلو ترك فيهما أو في إحداهما وقرأ في الأخريين لم يصح فرضه اهـ…وأطلقه ،فشمل ما إذا نوى أربعا أو ركعتين خلافا لما أفاده في الدرر من اشتراط النية ركعتين؛ لما في الشرنبلالية من أنه لا يشترط نية عدد الركعات .قوله :(بعد أن فسر أساء بأثم) :وكذا صرح في البحر بتأثيمه، فعلم أن الإساءة هنا كراهة التحريم، رحمتي .قوله:( واستحق النار): أي إذا لم يتب أو يعف عنه العزيز الغفار، ط. (الدر المختار مع رد المحتار:2/ 128) وقال العلامۃ الحصکفی رحمہ اللہ: وكذا كل صلاة أديت مع كراهة التحريم تجب إعادتها. والمختار أنه جابر للأول.(الدر المختار مع رد المحتار:1/ 457) وفی الفتاوى الهندية :وظاهر كلام الجم الغفير أنه لا يجب السجود في العمد، وإنما تجب الإعادة جبرا لنقصانه، كذا في البحر الرائق.ولا يجب السجود إلا بترك واجب أو تأخيره أو تأخير ركن أو تقديمه أو تكراره أو تغيير واجب بأن يجهر فيما يخافت وفي الحقيقة وجوبه بشيء واحد وهو ترك الواجب، كذا في الكافي. (الفتاوى الهندية :1/ 126)
..

n

مجیب

متخصص

مفتیان

ابولبابہ شاہ منصور صاحب / فیصل احمد صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔