021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
خراب دودھ کے استعمال کا حکم
..خرید و فروخت کے احکامخرید و فروخت کے جدید اور متفرق مسائل

سوال

السلام علیکم! مفتی صاحب ایک مسئلہ دریافت کرنا ہے کہ ہم نے ایک کلو دودھ خریدا۔ دکان دار نے کہا کہ ابھی تازہ دودھ نہیں آیا، پہلے کا دودھ رکھا ہوا ہے وہی دے رہا ہوں۔ ہم نے جب دودھ ابالا تو وہ خراب ہوگیا، دکان دار کو بتایا تو اس نے مزید ایک کلو دودھ دے دیا۔ اب سوال یہ ہے کہ جو دودھ خراب ہوگیا تھا، اس کو اپنے استعمال میں لانا جائز ہے یا نہیں؟

o

صورت مسئولہ میں چونکہ خریدار نے خراب دودھ کے بدلے نیا دودھ لے لیاتو اب خراب دودھ دکاندار کی ملکیت ہے۔ لیکن چونکہ عرف یہ ہے کہ خراب دودھ دکاندار نہ ہی واپس لیتے ہیں اورنہ استعمال کر تے ہیں ،گویا یہ ان کی طرف سے دلالۃ استعمال کی اجازت متصور کی جائے گی۔ لہذا خریدار کے لیےاسے اپنے استعمال میں لانا جائز ہے۔ اگر پوچھ بھی لے تو اور بہتر ہے۔

حوالہ جات

"قال: (البيع ينعقد بالإيجاب والقبول بلفظي الماضي كقوله: بعت واشتريت) لأنه إنشاء، والشرع قد اعتبر الإخبار إنشاء في جميع العقود فينعقد به، ولأن الماضي إيجاب وقطع، والمستقبل عدة أو أمر وتوكيل، فلهذا انعقد بالماضي. قال: (وبكل لفظ يدل على معناهما) كقوله أعطيتك بكذا، أو خذه بكذا، أو ملكتك بكذا، فقال: أخذت، أو قبلت، أو رضيت، أو أمضيت؛ لأنه يدل على معنى القبول والرضى، والعبرة للمعاني. وكذلك لو قال المشتري: اشتريت بكذا، فقال البائع: رضيت، أو أمضيت، أو أجزت لما ذكرنا. قال: (وبالتعاطي) في الأشياء الخسيسة والنفيسة، نص عليه محمد لأنه يدل على الرضا المقصود من الإيجاب والقبول." (الاختيار لتعليل المختار2/4 ط:مطبعۃ الحلبی) وقيد بأمر البائع أي بإذنه لأنه بلا إذنه لا يفيد الملك، وإنما ذكر، والإذن دون الرضا لأنه لا يشترط في بعض أفراده كبيع المكره كما لا يخفى، وأطلقه فشمل الإذن صريحا أو دلالة فسكوته عند قبض المشتري في المجلس إذن دلالة لكون البيع تسليطا منه على القبض إذ مراده أن يملكه المشتري بخلاف البيع الصحيح فإن الإيجاب ليس بتسليط لأن الملك حصل بدونه، وأما إذا تفرقا عن المجلس فلا بد من إذن صريح إلا إذا قبض البائع الثمن، وهو مما يملك به فإنه يكون إذنا بالقبض دلالة، (البحر الرائق شرح كنز الدقائق ومنحة الخالق وتكملة الطوري6/100 ط:دار الکتاب الاسلامی) "والإذن الثابت عرفا كالإذن الثابت بالنطق، بدلالة أن من دعا قوما إلى وليمة فقدم لهم طعاما فإنه يكون آذنا بتناوله ذلك في العرف" (البناية شرح الهداية12/60 ط:دار الکتب العلمیۃ) " والإذن دلالة بمنزلة الإذن إفصاحا كما في شرب ماء السقاية وكمن نصب القدر على الكانون وجعل فيه اللحم وأوقد النار تحته فجاء إنسان وطبخه لم يكن ضامنا لوجود الإذن دلالة" (المبسوط للسرخسي4/160 ط:دار المعرفۃ بیروت) "والإذن دلالة كالإذن إفصاحا كما في شرب ماء في السقاية ونظائرها." (المبسوط للسرخسي18/12 ط:دار المعرفۃ بیروت)
..

n

مجیب

محمد کامران

مفتیان

آفتاب احمد صاحب / فیصل احمد صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔