021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
زید کی منی بکر کی زوجہ کے رحم میں ڈالنے کاحکم
60584-۱جائز و ناجائزامور کا بیانجائز و ناجائز کے متفرق مسائل

سوال

اگرزیدکی منی بکرکی زوجہ کے رحم میں انجیکشن کے ذریعے ڈالی جائے تو بکر کی اولاد جائز ہوگی یانہیں؟ نیز یہ اولاد زید کی تصورکی جائے گی یا بکرکی ؟

o

زید کی منی بکر کی زوجہ کے رحم میں ڈالناجائز نہیں ہے ،اس میں نسب میں اختلاط اوراشتباہ کے علاوہ اوربھی شرعی محذورات ہیں، لہذا یہ عمل شرعاًبالکل جائز نہیں ہے،اگرغلطی سے یہ عمل پہلے کیاجاچکاہواوراس سےحمل ہوکربچہ پیداہوگیا ہوتووہ بکر کا شمارہوگا۔

حوالہ جات

فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قضى أن الولد للفراش وللعاهر الحجر(مسند أحمد 1/ 342)) إن مجلس مجمع الفقه الإسلامي المنعقد في دورة مؤتمره الثالث بعمان عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية من 8 - 13 صفر 1407 هـ/11 إلى 16 أكتوبر 1986 م.بعد استعراضه لموضوع التلقيح الصناعي «أطفال الأنابيب» وذلك بالاطلاع على البحوث المقدمة والاستماع لشرح الخبراء والأطباء.وبعد التداول.تبين للمجلس:أن طرق التلقيح الصناعي المعروفة في هذه الأيام هي سبع: الأولى: أن يجري تلقيح بين نطفة مأخوذة من زوج وبييضة مأخوذة من امرأة ليست زوجته ثم تزرع اللقيحة في رحم زوجته. الثانية: أن يجري التلقيح بين نطفة رجل غير الزوج وبييضة الزوجة ثم تزرع تلك اللقيحة في رحم الزوجة. الثالثة: أن يجري تلقيح خارجي بين بذرتي زوجين ثم تزرع اللقيحة في رحم امرأة متطوعة بحملها. الرابعة: أن يجري تلقيح خارجي بين بذرتي رجل أجنبي وبييضة امرأة أجنبية وتزرع اللقيحة في رحم الزوجة. الخامسة: أن يجري تلقيح خارجي بين بذرتي زوجين ثم تزرع اللقيحة في رحم الزوجة الأخرى. السادسة: أن تؤخذ نطفة من زوج وبييضة من زوجته ويتم التلقيح خارجياً ثم تزرع اللقيحة في رحم الزوجة. السابعة: أن تؤخذ بذرة الزوج وتحقن في الموضع المناسب من مهبل زوجته أو رحمها تلقيحاً داخلياً. وقرر: أن الطرق الخمسة الأولى كلها محرمة شرعاً وممنوعة منعاً باتاً لذاتها أو لما يترتب عليها من اختلاط الأنساب وضياع الأمومة وغير ذلك من المحاذير الشرعية. أما الطريقان السادس والسابع فقد رأى مجلس المجمع أنه لا حرج من اللجوء إليهما عند الحاجة مع التأكيد على ضرورة أخذ كل الاحتياطات اللازمة.والله أعلم(الفقه الإسلامي وأدلته للزحيلي (7/ 5099) وفی قرارآخرلمجمع الفقہ الاسلامی : يحرم استخدام البييضة الملقحة في امرأة أخرى، ويجب اتخاذ الاحتياطات الكفيلة بالحيلولةدون استعمال البييضة الملقحة في حمل غير مشروع. (الفقه الإسلامي وأدلته للزحيلي (7/ 5181)) وفی قرارآخر: 1 - زرع الغدد التناسلية:بما أن الخصية والمبيض يستمران في حمل وإفراز الصفات الوراثية (الشفرة الوراثية) للمنقول منه حتى بعد زرعهما في متلق جديد، فإن زرعهما محرم شرعاً. (الفقه الإسلامي وأدلته للزحيلي (7/ 5181))
..

n

مجیب

سید حکیم شاہ صاحب

مفتیان

آفتاب احمد صاحب / محمد حسین خلیل خیل صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔