021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
روزے میں غسل کے وقت کلی کرنے اور ناک میں پانی چڑھانے کا طریقہ
..روزے کا بیانروزے کے جدید اور متفرق مسائل

سوال

3-روزے کی حالت میں غسلِ جنابت کرتے وقت منہ میں پانی ڈال کر غرغرہ کرنا اِس لیے منع ہے کہ اِس سے پانی کے حلق سے نیچے جانے کا اندیشہ ہوتا ہے۔تو کیا افطاری کے بعد غرارہ کرنے کی ضرورت ہے؟ 4-روزے کی حالت میں غسلِ جنابت کرتے وقت ناک میں اوپر تک پانی چڑھانے سے حلق تک پہنچنے کا اندیشہ ہوتا ہے،تو کیا ایسا کرنا درست ہے کہ تین مرتبہ انگلی گیلی کر کے ناک کے اندر پھیر لی جائے؟

o

(3) روزہ کی حالت میں غسلِ جنابت کے لیے صرف منہ بھر کر کلی کرنا کافی ہے،لہذا افطار کے بعد غرغرہ کی ضرورت نہیں ہے۔ (4)روزہ کی حالت میں غسلِ جنابت کے لیے ناک کے نرم حصے تک پانی چڑھانا کافی ہے،اِس سے پانی حلق تک نہیں پہنچتا۔البتہ پانی کا چلو ناک کے قریب کرکے پانی اوپر کھینچنا جائز نہیں۔انگلی تر کر کے بھی اگر ناک کے نرم حصے کو اندر سے تر کر لیا جائے تو بھی کافی ہے۔

حوالہ جات

قال العلامۃ ابن نجیم رحمہ اللہ: قوله: (وفرض الغسل غسل فمه وأنفه وبدنه)…وأما ركنه فهو إسالة الماء على جميع ما يمكن إسالته عليه من البدن من غير حرج مرة واحدة حتى لو بقيت لمعة ،لم يصبها الماء لم يجز الغسل، وإن كانت يسيرة ؛لقوله تعالى :”وإن كنتم جنبا فاطهروا“ [المائدة: 6]…ولهذا وجبت المضمضة والاستنشاق في الغسل؛ لأنه لا حرج في غسلهما ،فشملهما نص الكتاب من غير معارض ،كما شملهما قوله صلى الله عليه وسلم : «تحت كل شعرة جنابة، فبلوا الشعر وانقوا البشرة». رواه الترمذي من غير معارض. والبشرة ظاهر الجلد بخلافهما في الوضوء؛ لأن الواجب فيه غسل الوجه ولا تقع المواجهة بداخلهما.( البحر الرائق :1/48،47) فی الھندیۃ: والترتيب في المضمضة والاستنشاق سنة عندنا. كذا في الخلاصة. والمبالغة فيهما سنة أيضا. كذا في الكافي وشرح الطحاوي إلا أن يكون صائما. كذا في التتارخانية ،وهي في المضمضة بالغرغرة. كذا في الكافي ،وفي الاستنشاق أن يضع الماء على منخريه ويجذبه حتى يصعد إلى ما اشتد من أنفه. كذا في المحيط.ٍ(الفتاوى الهندية :1/ 202) وإن تمضمض أو استنشق فدخل الماء جوفه إن كان ذاكرا لصومه فسد صومه ،وعليه القضاء، وإن لم يكن ذاكرا لا يفسد صومه ،كذا في الخلاصة، وعليه الاعتماد. (الفتاوى الهندية :1/ 8) وفی حاشیۃ الطحطاوی: قوله 🙁 والمبالغة ) فيهما هي سنة في الطهارتين على المعتمد ،وقيل: سنة في الوضوء ،واجبة في الغسل إلا أن يكون صائما .نقله القهستاني عن المنية….. قوله : )وهي إيصال الماء لرأس الحلق الخ ) هو ما في الخلاصة. وقال الإمام خواهر زاده: هو في المضمضة الغرغرة، وهي تردد الماء في الحلق ،وفي الاستنشاق أن يجذب الماء بنفسه إلى ما اشتد من أنفه اه . قال في البحر :وهو الأولى. والاستنثار مطلوب والإجماع على عدم وجوبه ،والمستحب أن يستثر بيده اليسرى ،ويكره بغير يد؛ لأنه يشبه فعل الدابة. وقيل :لا يكره. ذكره البدر العيني. والأولى أن يدخل اصبعه في فمه وأنفه. قهستاني. قوله 🙁 والصائم لا يبالغ ) أي: ولو صام نفل. قوله: ( خشية إفساد الصوم ) ,فهو مكروه ،كذوق شيء ومضغه.(حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح: 45،46) وفی الھندیۃ: ولو بقيت على العضو لمعة، لم يصبها الماء، فصرف البلل الذي على ذلك العضو إلى اللمعة جاز. كذا في الخلاصة.وإذا حول بلة عضو إلى عضو في الوضوء لا يجوز، وفي الغسل يجوز إذا كانت البلة متقاطرة. كذا في الظهيرية...وحد المضمضة استيعاب الماء جميع الفم وحد الاستنشاق أن يصل الماء إلى المارن. كذا في الخلاصة. (الفتاوى الهندية :1/ 56- )
..

n

مجیب

متخصص

مفتیان

ابولبابہ شاہ منصور صاحب / فیصل احمد صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔