021-36880325,0321-2560445

5

ask@almuftionline.com
AlmuftiName
فَسْئَلُوْٓا اَہْلَ الذِّکْرِ اِنْ کُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُوْنَ
ALmufti12
نماز کی نیت کے الفاظ زبان سے ادا کرنا
15933.43نماز کا بیاننماز کی شرائط کا بیان

سوال

 کیا زبان سے نیت کے الفاظ اداکرنا ضروری ہیں؟ اور نماز کی نیت کس طرح کی جائے؟

o

  1. دل کے ارادے کا نام نیت ہے۔ نماز کی نیت کے الفاظ زبان سے ادا کرنا ضروری نہیں، البتہ بعض اوقات انسان کا دل دنیاوی امور اور خیالات میں مشغول رہتا ہے، اس لیے ان دنیاوی خیالات سے چھٹکارا حاصل کرنے اور دل کو حاضر کرنے کے لیے زبان سے نیت کے الفاظ ادا کر لیے جائیں تو بہتر ہے، تاکہ زبان دل کو حاضر کرنے میں معاون بن جائے۔
  2. نیت درج ذیل طریقے سے کی جائے گی:
  1. نمازی اگر منفرد ہے تو دل میں یہ ارادہ کر لے کہ وہ فلاں وقت (مثلاً فجر، ظہر یا عصر) کی فلاں نماز (فرض، سنت یا نفل) پڑھ رہا ہے۔
  2. اگر مقتدی ہے تو وہ یہ نیت کرے کہ وہ فلاں وقت کی نماز ادا کر رہا ہے اور اس موجود امام کے اقتدا کر رہا ہے۔
  3. اگر نمازی خود امام ہے تو وہ منفرد کی طرح اپنے نماز کی نیت کرلیں اور ساتھ میں یہ نیت بھی کر لیں کہ میں ان تمام لوگوں کی نیت کر رہا ہوں جو میری اقتدا کرلے۔

حوالہ جات

الدر المختار شرح تنوير الأبصار وجامع البحار (ص59):
أي عمل القلب (أن يعلم) عند الارادة (بداهة) بلا تأمل (‌أي ‌صلاة ‌يصلي) فلو لم يعلم إلا بتأمل لم يجز (والتلفظ) عند الارادة (بها مستحب) هو المختار، وتكون بلفظ الماضي ولو فارسيا لانه الاغلب في الانشاءات، وتصح بالحال. قهستاني (وقيل سنة) يعني أحبه السلف أو سنه علماؤنا إذ لم ينقل عن المصطفى ولا الصحابة ولا التابعين، بل قيل بدعة، وفي المحيط يقول: اللهم إني أريد أن أصلي صلاة كذا فيسرها لي وتقبلها مني، وسيجئ في الحج (وجاز تقديمها على التكبيرة) ولو قبل الوقت.
الهداية في شرح بداية المبتدي (1/ 46):
قال: " وينوي الصلاة التي يدخل فيها بنية لا يفصل بينها وبين التحريمة بعمل " والأصل فيه قوله عليه الصلاة والسلام " الأعمال بالنيات " ولأن ابتداء الصلاة بالقيام وهو متردد بين العادة والعبادة ولا يقع التمييز بالنية والمتقدم على التكبير كالقائم عنده إذا لم يوجد ما يقطعه وهو عمل لا يليق بالصلاة ولا معتبرة بالمتأخرة منها عنه لأن ما مضى لا يقع عبادة لعدم النية وفي الصوم جوزت للضرورة والنية هي الإرادة والشرط أن يعلم بقلبه ‌أي ‌صلاة ‌يصلي أما الذكر باللسان فلا معتبر به ويحسن ذلك لاجتماع عزيمته ثم إن كانت الصلاة نفلا يكفيه مطلق النية وكذا إن كانت سنة في الصحيح وإن كانت فرضا فلا بد من تعيين الفرض كالظهر مثلا لاختلاف الفروض " وإن كان مقتديا بغيره ينوي الصلاة ومتابعته " لأنه يلزمه فساد الصلاة من جهته فلا بد من التزامه.
مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص110):
نية ‌المقتدي ‌المتابعة مقارنة لتحريمته" إما مقارنة حقيقية أو حكمية كما تقدم فينوي الصلاة والمتابعة أيضا.
الدر المختار شرح تنوير الأبصار وجامع البحار (ص60):
(وينوي) ‌المقتدي (‌المتابعة) لم يقل أيضا، لانه لو نوى الاقتداء بالامام أو الشروع في صلاة الامام ولم يعين الصلاة صح في الاصح، وإن لم يعلم بها لجعله نفسه تبعا لصلاة الامام، بخلاف ما لو نوى صلاة الامام وإن انتظر تكبيره في الاصح لعدم نية الاقتداء إلا في جمعة وجنازة وعيد على المختار، لاختصاصها بالجماعة. (ولو نوى فرض الوقت) مع بقائه (جاز إلا في الجمعة)
الفتاوى الهندية (1/ 66):
والإمام ينوي ما ينوي المنفرد ولا يحتاج إلى نية الإمامة حتى لو نوى أن لا يؤم فلانا فجاء فلان واقتدى به جاز. هكذا في فتاوى قاضي خان ولا يصير إماما للنساء إلا بالنية. هكذا في المحيط. ولو كان مقتديا ينوي ما ينوي المنفرد وينوي الاقتداء أيضا؛ لأن الاقتداء لا يجوز بدون النية. كذا في فتاوى قاضي خان.

ناصر خان مندوخیل

دارالافتاء جامعۃ الرشید کراچی

20  رجب 1443 ھ

n

مجیب

ناصر خان بن نذیر خان

مفتیان

آفتاب احمد صاحب / سعید احمد حسن صاحب

جواب دیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا۔